• White LinkedIn Icon

©2018 by Aljaiban

بداية يوم تساعدك على تحقيق أهدافك

Updated: Aug 28, 2018


في هذه الحياة المزدحمة، ستشعر أنه من الصعب أن تحقق أحلامك. إذا لم تستطع أن تضع وقت يقربك من حلمك كل يوم فسيضيع كل وقتك في دوامة المشاغل اليومية الغير منتهية وستقوم بلا شعور بتأجيل اعمالك المهمة. وتنتهي كما يقول أحدهم: "إذا أجلت كل مهم إلى الغد، فستنتهي بأمس لا يحتوي على أي شيء مهم"

أحد الطرق البسيطة للحصول على وقت لتحقيق أهدافك هي الاستيقاظ مبكرا. أستيقظ لصلاة الفجر ولا تنام وقم بالتالي لتستطيع الاقتراب خطوة من هدفك كل يوم:

  1. خذ قسط جيد من النوم في الليلة التي قبلها (7 ساعات تعتبر جيدة)

  2. صلاة الفجر بالطبع. يقوم الغرب باختراع وقت يقضونه في الصباح الباكر يطلقون عليه وقت التفكر أو التأمل (Meditation) تساعدهم على صفاء الذهن وتذكر النعم. الله أبدلنا بما هو خير من ذلك.

  3. فطور ممتاز ويحتوي على الكثير من البروتين (قرابة ال 30 جرام او 40% من الوجبة) والكربوهيدرات من الحبوب الكاملة والدهون الصحية.

  4. أستمع إلى/أو اقرأ ما تتعلم منه. الأشخاص العاديون يسعون لما يستمتعون به. أما الناجحون فيسعون لما يتعلمون منه. إقضِ قرابة ال 15 الى ال 30 دقيقة كل صباح في قراءة شيء يرفعك الى مستوى أعلى.

  5. راجع اهدافك في الحياة. يجب ان تكون قد سجلت اهدافك في مكان ما (ورقة او ملحوظة في الجوال). اقرأ هذه الأهداف كل يوم. ستتحرك لتحقيقها بدون حتى أن تشعر إذا استمريت في ذلك.

  6. أعمل شيء واحد على الأقل من أجل الوصول إلى هدفك. عمل هذا الشيء بداية النهار له تأثير كبير. الإرادة مثل العضلة، تجهد بمرور الوقت فلذلك خذ قراراتك وقم بأعمالك الصعبة في بداية النهار.

إين رياضة الصباح؟ هناك اختلاف في هذا الموضوع بين مؤيد ومخالف.المؤيد يقول إن الجسم سيكون أنشط بقية النهار وسيكون حرق الدهون أكثر من حرق الكربوهيدرات بسبب نضوب مخازن الكربوهيدرات خلال الليل.والمخالف يقول إن هذا يؤثر على الإنتاج الذهني وخصوصا لمن أعمالهم ترتكز على ذلك. أي من الأفضل قضاء هذا الوقت المهم في الإنتاج الذهني بدون أن يتأثر ذلك بسبب الجهد المبذول من الرياضة. ويكون الجهد الرياضي في منتصف النهار مثلا. من تجربتي مع طبيعة عملي الذهنية، انا أفضل هذا الرأي.

مدون الجيبان